احصائيات الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليــوم231
mod_vvisit_counterالأمـــس158
mod_vvisit_counterالأسبوع الحالي231
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي2129
mod_vvisit_counterالشهر الحالي3037
mod_vvisit_counterالشهر الماضي8622
mod_vvisit_counterمجمـوع الزوار1506386

اليوم: 11 أبريل, 2021

مقالات مختارة

vtem news box

دار إيليـــــــغ

يعتبر إيليغ المدينة والإمارة عاصمة تازروالت ابتداء من 1021 / 1612. حيث المركز الكبير للتجارة البرية مع الصحراء وداخل الوطن ، والتجارة البرية مع الأوربيين عن طريق المرافي المتعددة على شواطيء المنطقة . فكان لهذه المدينة أهميتها في المجال الاقتصادي  والسياسي وكذا الديني بالنظر الى ظاهرة الزوايا التي بلورت حركة التصوف الشعبي المعزز بالقيمة الروحية لسيدي أحماد  أوموسى المتوفى سنة 791/1565 . والذي بموجبه سيتأتى لأحد أحفاده ” ابوحسون السملالي ” تأسيس هذه المدينة . هذا الأخير جرب عدة مواقع قبل أن يستقر رأيه على بسيط ايليغ كمكان أليق لبناء عاصمته الجديدة.

       إن أصل كلمة إيليغ مشتق من لفظ أمازيغي ، أعرابي مشترك هو إليق الذي يقابله الفعل العربي لاق ، يليق. لذلك فأصل الكلمة نشأ في قول الأمير  ابي حسون – حسب بعض الروايات – حين رأى المكان في رحلة من الصيد فأعجب به ثم قال : إيليق ( أي يليق ) . وقد جاء على لسان المختار السوسي رحمه الله أن اسم ايليغ مشهور لمواطن متعددة من قرى سوس ،فهناك قرية في قبيلة إذاوزكري وأخرى في الفائجة أزاء تاتلت[إيليغ قديما وحديثا.محمد المختار السوسي ص 64]

. ومع مرور الزمان تغيرت الكلمة بتداولها في الألسن  الى ” إيليغ “. وبالنظر الى العلاقة بين دار اليغ وأهالي الصحراء  والتي تطورت لحد التزاوج فيما بينهم لا يفوتنا أن نذكر أن أهل الصحراء ينطقون حرف القاف مكان حرف الغين  والعكس صحيح .مثال ” المقراش” ينطقونه ب” المغراش” وكذا “القصر” ينطقونه ب ” الغصر ” وهكذا فليس من المستبعد أن يقع ذلك لكلمة إيليق التي أصبحت فيما بعد إيليغ. وقد أشار بول باسكون PAUL PASCON    في كتابه (دار ايليغ LA MAISON D’ILIGH) :     ( دخل المولى الرشيد المنطقة ليثأر لأبيه فدمر المدينة التي عرفت هروب محمد بن ابي حسون الى الصحراء حيث اوتهم قبيلة ايت اوسا التكنية) [LA MAISON D’ILIGH  – PAUL PASCON    P : 48].

عن مدونة أحمد فداح للفكر والإبداع.......


vtem news box

قبيلة تازروالت

قبيلة إيغير ملولن وقبيلة أولاد جرار، وجنوبا قبيلة إيمجاض، وتشتهر قبيلة تازروالت بتاريخها السياسي، ابتداء من القرن 17 م، فقد كانت مقرا للامارة السملالية التي تأسست في أواخر عهد الدولة السعدية، تحت قيادة أميرها أبوالحسن علي بودميعة السملالي، وعاصمتها مدينة إيليغ، ومن قبل كانت هذه القبيلة موطن جد بودميعة وهو القطب الصوفي الشيخ سيدي احمد بن موسى الجزولي السملالي، ولازالت زاويته وضريحه هناك مقصدا للزوار وخاصة في موسمه السنوي

-------------------------

ومن قرى قبيلة تازروالت

الزاويت

إيليغ

إيمجكاكن

تاشتاكت

تومانار

أكجكال

تالوست

تيوانامان

تولاك

قائمة الفيديوهات

دار إيليغ : برنامج إمنارن
مشاهدات:4281
التاريخ:24-12-2013

استفتاء

رأيك في موقع الجمعية

الحقيبة الجمعوية

 الحقيبة الجمعوية لتنظيم

و تسييـر وتدبير الجمعيــات

الجمع العام العادي لتجديد المكتب الإداري لجمعية امجكاكن -فبراير2015

انعقد يوم الاحد 08 فبراير 2015 بمقر جمعية إمجكاكن للتنمية والتعاون والفلاحة والمحافظة على البيئة بإمجكاكن جمعا عاما عاديا لتجديد اعضاء المكتب المسير للجمعية . فبعد مرور 5 سنوات على انتخاب المكتب القديم، دعا السيد الرئيس الى هذا الجمع العام العادي و الاستثنائي الذي حضره عدد من الغيورين من ابناء الدوار.

استهل السيد الرئيس هذا الجمع العام بالترحيب بالحضور و تلاوة القانون الأساسي والداخلي للجمعية، وذكر الحاضرين بالمنجزات التي حققتها الجمعية خلال السنوات الخمس الأخيرة و الوضعية المادية للجمعية.

بعد المصادقة على التقريرين الادبي و المالي ,قدم المكتب القديم استقالته لتتولى لجنة تحضيرية تسيير هذا الجمع العام العادي في جو يطبعه روح المسؤولية و تغليب المصلحة العامة  و التفاهم بعيدا عن الحسابات الضيقة و بعد نقاش مسؤول و أخد و رد تطبعه الجدية في بعض الاحيان وقد أفرز الجمع العام التشكيلة الجديدة الشابة المنوط بها تسيير جمعية إمجكاكن للتنمية و التعاون وهي:


ـ الرئيس:جامع قاسمي ـ نائبه:مولاي علي منوبي

ـ أمين المال:بوزار العربي ـ نائبه:إحيا أجناب

ـ الكاتب: سعيد روسي ـ نائبه الأول: يوسف أجناب - نائبه الثاني:عبد الرحيم قاسمي

ـ المستشارون :

ـ حسن إدعدي
ـ عبد المجيد إهيمد

- عبد السلام إنجارن

- عمر بوزار

وفي الأخير إستحسن الجميع الأجواء التي مر منها الجمع العام العادي في جو يتسم بروح المسؤولية التي أبداها الجميع , واختتم بالدعاء بالتوفيق للمكتب في مهامه و لصاحب الجلالة بالنصر والتمكين: